من أحكام المطر

المشرف: محمد عادل أبو زيد

أبو حاتم السالمي
مشاركات: 42
اشترك في: الاثنين يناير 18, 2016 11:38 pm

من أحكام المطر

مشاركةبواسطة أبو حاتم السالمي » الأحد مارس 13, 2016 10:37 pm

١ - كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا أقبل السحاب يتغير لونه ويقبل ويدبر، يدخل ويخرج، يخشى أن يكون عذاباً كما جعله الله عذاباً على قوم عاد، فإذا أمطرت السماء سُرِيَّ عنه صلى الله عليه وسلم وفرح بذلك.

٢ - وكان إذا هبت الرياح دعا ربه قائلا : (اللهم إني أسألك خيرها وخير ما فيها وخير ما أرسلت به، وأعوذ بك من شرها وشر ما فيها وشر ما أرسلت به) ( صحيح مسلم )

٣ - وكان إذا سمع الرعد ترك الحديث وقال: (سبحان الذي يسبح الرعد بحمده والملائكة من خيفته). صححه الألباني في صحيح الأدب المفرد.

٤ - وكان صلى الله عليه وسلم إذا نزل المطر يقول:"مطرنا بفضل الله وبرحمته، اللهم صيباً نافعا" " اللهم صيبا هنيئا". ( رواه البخاري )

٥ - وكان صلى الله عليه وسلم إذا كثرت الأمطار، وخِيفَ منه الضرر، يدعوا ربه فيقول:"اللهم حولينا ولا علينا، اللهم على الظراب والآكام وبطون الأودية ومنابت الشجر". ( متفق عليه )

٦ - وكان صلى الله عليه وسلم يكثر من الدعاء وقت نزول المطر لحديث: ((ثنتان لا يرد فيهما الدعاء: عند النداء، وعند نزول المطر)) أخرجه الحاكم وحسنه الألباني رحمه الله.

٧ - وكان صلى الله عليه وسلم يحسر عن ثوبه حتى يصيبه المطر كما ورد عن أنس رضي الله عنه قال : ( أصابنا و نحن مع رسول الله صلي الله عليه وسلم مطر . فال ( فحسر رسول الله صلي الله عليه وسلم عن ثوبه حتي أصابه المطر . فقلنا : يا رسول الله لم صنعت هذا ؟ قال ( هذا حديث عهد بربه تعالي ). ( صحيح مسلم )

٨ - وكان صلى الله عليه وسلم يأمر بالصلاة في الرحال أو البيوت إذا اشتد المطر فعن نَافِعٌ قَالَ : أَذَّنَ ابْنُ عُمَرَ فِي لَيْلَةٍ بَارِدَةٍ بِضَجْنَانَ ، ثُمَّ قَالَ : صَلُّوا فِي رِحَالِكُمْ ، فَأَخْبَرَنَا أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ كَانَ يَأْمُرُ مُؤَذِّنًا يُؤَذِّنُ ، ثُمَّ يَقُولُ عَلَى إِثْرِهِ : " أَلَا صَلُّوا فِي الرِّحَالِ " فِي اللَّيْلَةِ الْبَارِدَةِ أَوْ الْمَطِيرَةِ فِي السَّفَرِ . ( متفق عليه )

العودة إلى “قسم المنبر العام”

الموجودون الآن

المستخدمون الذين يتصفحون المنتدى الآن: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين وزائران